أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تمنح المغرب صفة شريك من أجل الديمقراطية

بتاريخ : الأربعاء، 22 يونيو، 2011 | الأعمدة :

 
 
 
أكد رئيس مجلس المستشارين، السيد محمد الشيخ بيد الله، أن منح المغرب، اليوم الثلاثاء، "وضع شريك من أجل الديمقراطية" من طرف الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، يشكل "إشارة قوية للدعم" وذلك بعد أربعة أيام من إعلان صاحب الجلالة الملك محمد السادس عن الدستور الجديد.

وقال السيد بيد الله، في كلمة خلال الجلسة العامة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إثر التصويت على القرار الذي منح بموجبه الوضع الجديد للمغرب، إن الأمر يتعلق ب`"إشارة قوية لدعم ومواكبة الإصلاحات العميقة التي باشرها المغرب خلال العشرية الأخيرة، والتي يتوجها الدستور الجديد".

وأضاف أنه مع الدستور الجديد المطروح على الاستفتاء يوم فاتح يوليوز المقبل، فإن "دولة للحق والقانون قد ولدت جنوب البحر الأبيض المتوسط، مع فصل للسلط، واستقلال للقضاء وميثاق موسع لحقوق الإنسان والحريات الأساسية".

ويدعم هذا المكسب لدى برلمانيي 47 دولة أوروبية، المغرب في "خياره الاستراتيجي" المتمثل في إرساء دولة الحق والقانون ويلزمه ب`"تعزيز أكبر للتعاون مع مجلس أوروبا قصد بناء صرح دولة حديثة متسامحة ومنفتحة على القيم الكونية".

وأشار السيد بيد الله إلى أن منح هذا الوضع للمغرب "لا يعني أنه تسليم لشهادة تقديرية" وإنما يمثل "بالأحرى عقدا للالتزام الاستباقي" يرسي أسس "شراكة استراتيجية قائمة على رؤية سياسية واقعية وصادقة لواقعنا الحالي ومستقبلنا المشترك".

وأوضح السيد بيد الله أن من شأن هذه الشراكة أن تسهم في "استقرار المنطقة الأورومتوسطية، وتمكننا جميعا من مواجهة تحديات المستقبل، وخاصة التحديات الأمنية (الهجرة السرية والإرهاب، وخاصة بمنطقة الساحل، وتهريب المخدرات ...)، والتحديات المرتبطة بالتنمية المستدامة".

وأضاف أن الإطار الجديد للتعاون الذي يتيحه هذا الوضع سيساهم في "تعزيز وتوطيد الدور الاستراتيجي للمغرب كفاعل لا محيد عنه في مجال خدمة السلم والاستقرار والأمن الدولي في منطقة معرضة على الدوام لجميع أنواع التهديدات".

ويعد البرلمان المغربي، بعد التصويت على هذا القرار، أول برلمان بلد غير عضو في الاتحاد الأوروبي يستفيد من هذا الوضع الجديد الذي أحدثته الجمعية البرلمانية لمجلس أوربا في يناير 2010.

وحسب خلاصات مقررها لوكا فولونتي (إيطاليا)، فإن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا اعتبرت أن "طلب البرلمان المغربي يستجيب للمعايير الرسمية المنصوص عليها في نظامه الداخلي".

وسيكون بإمكان منتخبين أعضاء البرلمان المغربي المشاركة في أشغال الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وأخذ الكلمة خلال جلساتها العامة لكن من دون أن يكون لهم الحق في التصويت.

المصدر : و م ع

0 جواب لـ ” الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تمنح المغرب صفة شريك من أجل الديمقراطية“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.