أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

وزير أول إيطالي سابق يُشبّه المغرب بملكيات القرن الثامن عش

بتاريخ : الاثنين، 18 يوليو، 2011 | الأعمدة :




شبه الوزير الأول الإيطالي السابق وعضو جمعية الدستوريين الإيطاليين "جوليانو أماتو"، الدستور المغربي الجديد، بالدساتير التي اعتمدتها الأنظمة الملكية الأوربية في القرن الثامن عشر رغم بعض الاختلاف.

ويعترف "أماتو" في مقال خص به أسبوعية Marocco oggi التي تصدر بروما بدعم رسمي مغربي، أن المغرب مازال بعيدا عن الديمقراطيات البرلمانية سواء الأوربية منها أو التي يعرفها العالم اليوم، إلا انه يمكن القول –يضيف أماتو- "أننا في منتصف الطريق بين الملكية المطلقة والملكية الدستورية" وأن ما يمر به المغرب شبيه إلى حدما بما مرت به الأنظمة الأوربية في القرن الثامن عشر، وهي الفترة التي لم تدم إلا سنوات قليلة وهو ما قد سيحدث بالمغرب –يوضح أماتو- الذي سيصبح ملكية دستورية غير مختلفة عن الملكية البريطانية.

وبالرغم أن الدستور الحالي ،يقول أماتو، نص على مبدأ السيادة للأمة وان الملك ماهو إلا رئيس للدولة عكس ما كانت تنص عليه الدساتير الاوربية في القرن الثامن عشر، إلا ان ترك العديد من السلطات بيد الملك يجعلنا أمام إزدواجية السلطة التي ميزت الملكيات الأوربية في القرن الثامن عشر أي أن من يريد أن يحكم عليه أن يحظى بثقة الأمة مجسدة في البرلمان وثقة الملك.

المسألة الثانية التي يرى "أماتو" أنها بالغة الأهمية في مدى ديمقراطية أي نظام هي استقلالية القضاء، فحتى في الديمقراطيات الأوربية تطلب الأمر عشرات السنين لكي يصبح القضاء سلطة قائمة بذاتها لذا فإن الأمر لايجب أن يقتصر على مجرد النص الدستوري كما جاء في الدستور المغربي الحالي والذي يعتير أمرا مهما ولكن بمدى الخطوات والتدابير التي سيتم اعتمادها لتجسيد هذا المبدأ.

لهذه الأسباب يرى "جوليانو أماتو" الذي ترأس حكومتين إيطاليتين في فترات سابقة وتقلد مناصب وزارية متعددة أن المغرب يوجد في منتصف الطريق، وان المجهودات والخطوات المهمة التي يقوم بها الملك "محمد السادس" تجعله يقترب أكثر من الديمقراطيات البرلمانية ويحقق مالم تحققه البلدان التي شهدت الثورات والتي بقيت نتائج التغيير السياسي فيها غير ملموسة لحد الآن.


المصدر : هسبريس

0 جواب لـ ” وزير أول إيطالي سابق يُشبّه المغرب بملكيات القرن الثامن عش“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.