أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

ويكيليكس: غراميات الجزيرة والاستخبارات الأمريكية

بتاريخ : الأحد، 11 سبتمبر 2011 | الأعمدة : ,

كشفت وثائق نشرها مؤخراً موقع ويكيليكس الشهير تعود إلى تاريخ 30 أكتوبر 2005 عن لقاءات أجراها مدير قناة الجزيرة القطرية وضاح خنفر مع مسؤولة الشؤون العامة الاميركية لمناقشة تقارير وكالة الاستخبارات العسكرية الأميركية حول تغطية القناة للعمليات العسكرية الأميركية ومعالجة المواضيع التي تثير قلق واشنطن في موقع القناة القطرية على الأنترنت.

وأضافت الوثائق أن خنفر تعهد بتقديم ردود مكتوبة على دواعي القلق الاميركية مؤكدا للمسؤولة أن أحدث المواضيع التي تثير قلق واشنطن في موقع القناة قد تم تشذيبها وتهدئة لهجتها وانه سوف يزيلها خلال يومين او ثلاثة.

واوضحت الوثيقة ان خنفر اخبر خلال اللقاء المسؤولة الاميركية انه استلم مؤخرا نسخا اصلية عن قصاصات من تقارير وكالة الاستخبارات العسكرية حول تغطية القناة لشهري تموز واب من تلك الفترة بواسطة وزارة الخارجية القطرية وكان يتأهب لتحضير رد مكتوب لهم.

ولفتت الوثائق الى ان مسؤولة الشؤون العامة اشتكت لخنفر بانه رغم انخفاض التغطية السلبية بشكل عام للانباء بشأن الولايات المتحدة على القناة القطرية منذ شباط من ذلك العام الا انه ظهر في شهر ايلول زيادة مزعجة في مثل هذه البرامج معتبرة انه مازالت هناك مشاكل فيما يتعلق بازدواجية المصادر في العراق واستخدام الاشرطة التي تتحدث خلالها شخصيات تعتبرها الولايات المتحدة ارهابية.

واشارت الوثيقة الى ان خنفر طلب من المسؤولة عدم الكشف عن التعاون السري بينه وبين الوكالة الاميركية لان الجزيرة باعتبارها مؤسسة اخبارية لا تستطيع توقيع اتفاقيات من هذا النوع وذلك تعليقا على بند في تقرير الاستخبارات الاميركية يكشف وجود اتفاق بين الجزيرة ومسؤولين اميركيين.

وبرر خنفر مواقف مناهضة للولايات المتحدة خلال برامج القناة قائلا ان الجزيرة قد لا تستطيع موازنة تعليق او موقف صدر عن شخص واحد ضد الولايات المتحدة فورا ولكنها ستعوض ذلك فيما بعد في نفس البرنامج او خلال نفس الفترة.

وردا على شكوى المسؤولة بشأن استخدام ما اعتبرته لهجة تصعيدية ضد واشنطن اكد خنفر لها انه لا يسمح لأي موقف في الجزيرة باستخدام لغة مشحونة ضد الولايات المتحدة.

وكشفت الوثيقة ان مسؤولة الشؤون العامة اعترضت ايضا على موضوع نشر في موقع الجزيرة الاسبوع الماضي من نفس العام عن تلعفر بالعراق يظهر صورة اوراق ملطخة بالدماء ومثقبة بالرصاص ما جعل خنفر يأمر بإزالة الصورتين وهما صورة طفلين مصابين على اسرة المستشفى وامرأة مصابة في وجهها إصابة بالغة من موقع القناة كما تعهد بازالة شهادة طبيب في التغطية تشير إلى استخدام القوات الاميركية غازا ساما على السكان في تلعفر بعد ان اعتبرت المسؤولة ان شكل الموضوع وخاصة ايقونات ثقوب الرصاص الدامية تعتبر صحافة محرضة ومثيرة للتساؤل.

وقال خنفر انه سوف يزيل الموضوع وانه ابلغ العاملين على الموقع حين يريدون إضافة مادة الى قسم تغطية خاصة ينبغي ان يرسلوا مسودة الفكرة على مكتبه أولا.

0 جواب لـ ” ويكيليكس: غراميات الجزيرة والاستخبارات الأمريكية“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.