أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

المغرب: سرية 'البتار' لها علاقة بـ'القاعدة' وكانت تعتزم اغتيال رجال أمن

بتاريخ : الأحد، 25 سبتمبر 2011 | الأعمدة : ,


تعددت التقارير الصحافية التي تتحدث عن خلية ارهابية قالت وزارة الداخلية المغربية يوم الجمعة الماضي انه تم تفكيكها قبل ان تبدأ بشن هجمات واغتيالات شخصيات امنية وصحافية.

وقالت الوزارة ان الخلية التي تتكون من ثلاثة افراد كانت تحمل اسم 'سرية البتار' وتم تفكيكها نتيجة تنسيق أمني ما بين الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وجهاز حماية التراب الوطني ال'دّي اسْ تِي، وأن 'أميرها' مُعاذ عياد كان يتحرك تحت اسم حركي هو 'درع لمن وحّد'.

وقالت تقارير ان معاذ 'أمير الخلية المفكّكَة' حاصل على شهادة الباكلوريا في العلوم الرياضية ومسيّر لشركة إعلاميات ويسكن بشارع إدريس الحارثي بالدّارالبيضاء قبل أن يتمّ اعتقاله يوم الثلاثاء الماضي حين كان متوجّها لأداء صلاة المغرب بالمسجد.

وتضم الخلية بالاضافة الى معاذ كلا من شقيقه يونس (22 عاما) ومحمّد خير الدّين، وهو معتقل سابق تم توقيفه عام 2006 وادين ابتدائيا بعامين ونصف من السجن النافذ ويستفيد استئنافيا من تخفيض 6 أشهر.

وحسب نفس التقارير فقد تم تتبع الاجهزة الامنية ل'سريّة البتّار' انطلاقا من الأنترنيت حيث رصدت بادئ الأمر 'رسالة وداع' نشرت على 'منتدى جهاديّ' من لدن مُعاذ، وورد ضمنها عزمه على توقيف الجهاد الإلكتروني لنقله على أرض الواقع' وهو ما استنفر 'الدّيستي' وجعلها تراقب خطوات 'درع لمن وحّد' قبل اعتقاله.

وتبين ان الخلية اجرت اتصالات مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي بهدف التدريب والحصول على السلاح وهو ما لم يتحقق لها مما دفعها للبحث عن وسائل محلية لتنفيذ هجماتها.

وتشكلت محجوزات 'سريّة البتّار' من سكاكين ومسدّس بلاستيكي وقناع، و'مخططات مرسومة باليد'، و'وثيقة بيعة معاذ أميرا للخلية'، ووثائق بخصوص 'توزيع المهام' و'رسائل مشفّرة'. وكانت تخطط لـ'السطو على مقرّات أمنية لسرقة أسلحة' و'قتل رجل أعمال يهودي وصحافي فرنسي' و'استهداف رجال سلطة' في اطار محاولة إسقاط حكومة 'الردة' وإقامة حكومة إسلامية من خلال حرب العصابات.

المصدر : وكالات

0 جواب لـ ” المغرب: سرية 'البتار' لها علاقة بـ'القاعدة' وكانت تعتزم اغتيال رجال أمن“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.