أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

اردوغان يحيي من جديد المطامع التركية في ارض العرب

بتاريخ : الجمعة، 16 سبتمبر 2011 | الأعمدة : ,


اردوغان يستمتع هذه الايام بدور فقده اجداده منذ قرابة قرن الا و هو توسيع نطاق النفوذ الاقليمي التركي و هيمنة احفاد العثمانيين على الاراضي العربية. تراه اليوم محاطا بالجماهير العربية هاتفة بإسمه بهستيريا و امل... كل هذا يذكرنا بأيام القومية العربية إبان التوسع الغربي في ارض العرب و سقوط اخر قلاع الدولة العثمانية.

و لاجل الوصول إلى هذا المبتغى لم يفعل اردوغان شيئا سوى انه ازعج إسرائيل...

في وقت يحتاج فيه العرب للتركيز على مشاكلهم الذاخلية مع انظمتهم الفاشلة و الدكتاتورية، هاهو اردوغان يأتي بالحل للانظمة الباقية : إسرائيل و عداوة العرب لها... كالبلسم لجروح الأنظمة المتبقية.

في آخر خروج له امام الصحافة العربية بشرنا رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان بأن اسرائيل لا تستطيع أن تفعل ما يحلو لها في شرق البحر المتوسط وان السفن الحربية التركية يمكن أن تنتشر هناك في اي لحظة.

وأدلى اردوغان بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي عقب وصوله الى العاصمة التونسية في اطار جولة عربية قائلا : "لا تستطيع اسرائيل أن تفعل ما يحلو لها في شرق البحر المتوسط. سيرون ماذا ستكون قراراتنا بهذا الصدد. السفن الهجومية لقواتنا البحرية يمكن أن تكون هناك في اي لحظة."

وسئل اردوغان عما اذا كانت تركيا مستعدة لحماية اي سفن مساعدات في المستقبل فقال "فيما يخص الملاحة في المياه الدولية سنضمن الحماية لسفننا في اي وقت والتي يمكنها ان تذهب الى اماكن أخرى لا غزة وحدها."

وتجيء التحذيرات التركية في الوقت الذي تتطلع فيه اسرائيل الى الاستفادة من حقول غاز بحرية اكتشفت حديثا في المنطقة.

و للذكر فقد خفضت تركيا علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل وأوقفت العمليات التجارية في مجال الدفاع بعد ان اعلنت اسرائيل الاسبوع الماضي انها لن تعتذر عن الغارة التي شنتها قواتها الخاصة على السفينة مرمرة التي كانت ضمن قافلة تحاول كسر الحصار المفروض على غزة. و هذا لا يعني توقف العلاقات بين الدولتين بل تعليق بعض العلاقات بينهما...

الشارع العربي ليس بنائم، و لديه اليوم فرصة تاريخية لأن ينهي عقودا بل قرونا من فرص ضائعة للنهوض بجزء من العالم كان يوما مهد الحضارة و العلم و ليس مسرحا لسياسي عثماني يبحث عن تعويض ما فقده اجداده في بلاد العرب.

0 جواب لـ ” اردوغان يحيي من جديد المطامع التركية في ارض العرب“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.