أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

الوداد البيضاوي يفوز على إنييمبا النيجيري بـ(1-0) + فيديو

بتاريخ : السبت، 1 أكتوبر، 2011 | الأعمدة : ,



حقق فريق الوداد البيضاوي فوزا صغيرا وصعبا ولكنه ثمين (1-0) على ضيفه إنييمبا النيجيري في مباراة ذهاب دور نصف نهاية دوري عصبة أبطال إفريقيا في كرة القدم، التي جمعت بينهما مساء أمس السبت فاتح أكتوبر الجاري بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء ملحقا بذلك أول هزيمة بالفريق النيجيري في هذه المسابقة خلال هذه السنة.

وكان البديل البنيني لوي باسكال أنغان وراء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 89 من عمر هذا اللقاء, الذي أداره طاقم تحكيم مصري بقيادة جهاد جريشة وبمساعدة مواطنيه شريف صلاح وأيمن دجيش.

وكما كان منتظرا، وجد الفريق المغربي، الذي كان مدعوما من طرف جمهور غفير قدر بأكثر من 35 ألف متفرج غصت بهم جنبات الملعب، وعلى الرغم من سيطرته الشبه مطلقة على جل مجريات الشوط الأول، صعوبات جمة في إيجاد ثغرات في خط دفاع الفريق الضيف الذي آثر التكتل في خطوطه الخلفية للحفاظ على نظافة شباكه وهو المسعى الذي نجح فيه إلى أبعد الحدود.

كما زادت يقظة وحظور بديهة حارس المرمى بول غودوين، الذي تألق بشكل ملفت ووقف سدا منيعا أمام المحاولات الكثيرة لمجموعة المدرب السويسري ميشيل دو كاستيل، من صعوبة مهام زملاء الحارس الدولي والعميد نادر لمياغري، الذي كان في المقابل في شبه راحة طوال هذه المباراة.

فبعد مرور فترة جس النبض، التي استمرت ربع ساعة، دخلت العناصر الودادية مباشرة في أجواء المباراة وباشرت سيطرة مطلقة غير أنها اصطدمت باستماتة لاعبي فريق نيجيري منظم على مستوى جميع خطوطه حيث بادر إلى ملء وسط الميدان وتعزيز الدفاع وترك انطباعا بأنه فريق كبير جاء إلى الدار البيضاء من أجل العودة بنتيجة إيجابية تسهل ماموريته في مباراة الإياب في مدينة آبا النيجيرية وتعبد له الطريق بالتالي نحو اللقاء النهائي .

وتوالت محاولات فريق الوداد، الذي دخل هذا اللقاء محروما من خدمات لاعب وسط ميدانه سعيد عبد الفتاح الموقوف، والتي كانت أبرزها في الدقائق 15 و16 و20 و35 بواسطة كل من فابريس أونداما ومحسن ياجور وعبد الرحمن لمساسي غير أن الكلمة الأخيرة كانت تعود دائما لدفاع الفريق الزائر وحارس مرماه الذي أخرج كل ما في جعبته لإبعاد تسديدة أيوب سكومة القوية والمركزة من على بعد 30م إلى الزاوية (د 35). وبعد مرور الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني، أقدم المدرب ميشيل دوكاستيل على إشراك كل من يوسف القديوي ولوي باسكال أنغان وياسين لحكل في محاولة منه لضخ دماء جديدة في صفوف فريقه، الذي بدأ اليأس يتسلل إلى لاعبيه مع مرور الوقت.

وكان بإمكان باسكال أن يفتتح حصة التسجيل ويريح زملاءه ومعهم الجمهور العريض (د 73)، غير أنه أهدر برعونة وأمام اندهاش الجميع كرة سهلة توصل بها أمام المرمى الفارغ من القديوي الذي تلاعب داخل مربع العمليات بمجموعة من المدافعين.

وفي الوقت الذي بدأ اليأس يتسلل إلى لاعبي الفريق البيضاوي, نجح باسكال في توقيع هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 89 والتعويض بالتالي عن خطئه مانحا فريقه فوزا صغيرا ولكنه ثمين قد تتطلب المحافظة عليه في مباراة الإياب الكثير من المعاناة ورباطة الجأش .

وعلى الرغم من هذا الفوز الصغير، الذي جاء بعد معاناة كبيرة، إلا أنه قد تكون له آثار إيجابية إن أحسن لاعبو فريق الوداد التعامل بذكاء مع مجريات لقاء العودة حيث سيكون الفريق المضيف، الذي لعب جل أطوار لقاء اليوم مدافعا، مطالبا بنهج أسلوب مغاير تماما إذ سيعمل على فتح اللعب والبحث عن تسجيل الأهداف وهو المعطى الذي قد يعمل الفريق المغربي على استغلاله لتحقيق حلم بلوغ النهاية وتكريس مشواره الموفق في هذه المسابقة حتى الآن.

وبدا جليا أن بلوغ فريق إنييمبا، الذي سبق له الفوز باللقب القاري مرتين متتاليتين 2003 و2004 مقابل فوز وحيد للوداد عام 1992 ( الصيغة القديمة : كأس إفريقيا للاندية البطلة ) المربع الذهبي لهذه المسابقة القارية الكبيرة لم يكن وليد الصدفة إنما نتيجة عمل دؤوب ونضج لاعبيه وتكامل وتجانس جميع خطوطه ما مكنه من

تصدر ترتيب المجموعة الأولى برصيد مريح من النقاط (14) حققها من أربعة انتصارات وتعادلين ومن دون خسارة. يذكر أن مباراة الإياب ستقام يوم الأحد 16 أكتوبر الجاري بمدينة آبا النيجيرية.

أما مباراة نصف النهاية الثانية فستجمع غدا الأحد بمدينة أم درمان بين فريقي الهلال السوداني (ثاني المجموعة الأولى) والترجي الرياضي التونسي (متصدر المجموعة الثانية).



تصريحات المدربين:
مشيل دي كاستيل (مدرب الوداد البييضاوي): "لعب فريق الوداد البيضاوي جولة أولى جيدة خلق خلالها العديد من فرص التسجيل وخاصة عن طريق الكرات الثابتة التي لم نحسن استغلالها بالشكل المطلوب. أتأسف كثيرا لكوننا لم نتمكن من التهديف خلال الشوط الأول. في الجولة الثانية استفدنا كثيرا من الطراوة البدنية للاعبين البدلاء (القديوي ولكحل وباسكال) الذين أعطوا الإضافة المرجوة لخط الهجوم. لكن مع ذلك أبت الكرة أن تعانق الشباك. لقد مارسنا ضغطا قويا على الفريق الخصم وحملنا الخطورة إلى معسكره على امتداد الشوط الثاني, ولم نتمكن من توقيع هدف الخلاص إلا في الأنفاس الأخيرة من المباراة لنلحق أول هزيمة بالفريق النيجيري خلال دوري أبطال إفريقيا لهذه السنة. فريق الوداد يستحق الفوز بل أنه حتى ولو كان قد فاز بثلاثة أهداف فإنه لن يكون قد سرق الفوز".

إيفانس أوجيني (مساعد مدرب إنييمبا):"لعب الفريقان مباراة ذات مستوى جيد وخلقنا الكثير من فرص التسجيل خاصة فريق الوداد الذي أفلح في توقيع هدف التفوق في اللحظات الأخيرة من اللقاء مما شكل صدمة بالنسبة للاعبي إنييمبا وأثر على معنوياتهم. لا يسعني إلا أن أهنىء فريق الوداد على هذا الفوز. بكل تأكيد فريق الوداد سيرحل إلى مدينة آبا من أجل الدفاع عن امتياز مباراة الذهاب. لكننا سنخرج كل ما في جعبتنا لتجاوز فارق الهدف والتأهل للمباراة النهائية. فطموحنا ليس هو الفوز على الوداد بل الفوز باللقب القاري".

المصدر : و.م.ع

0 جواب لـ ” الوداد البيضاوي يفوز على إنييمبا النيجيري بـ(1-0) + فيديو“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.