أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

اعتقال سيف الإسلام في زليتن والسنوسي فر إلى النيجر

بتاريخ : السبت، 22 أكتوبر 2011 | الأعمدة : , ,


اعلن مسؤول ليبي امس اعتقال سيف الإسلام نجل معمر القذافي في بلدة زليتن بعيد أنباء عن محاولته الفرار جنوبا باتجاه الحدود مع النيجر، فيما تستمر المحاولات لملاحقة واعتقال رموز النظام الليبي السابق، حيث تتركز الأنظار حاليا على الرجل الثاني في النظام ورئيس الاستخبارات السابق عبد الله السنوسي، الذي ترددت أنباء عن فراره إلى النيجر التي أكدت سابقا وجود الساعدي القذافي على أراضيها.


وقال مسؤول في المجلس الانتقالي الليبي لقناة «العربية» الفضائية امس إن سيف الإسلام اعتقل بعد محاصرته في بلدة زليتن من قبل المقاتلين الثوار. وأضاف أن سيف الإسلام أصيب خلال معارك جرت بين مقاتلي المجلس الانتقالي ومع من كانوا يرافقونه. وعند سؤاله عن حالته الصحية قال المسؤول الليبي إنه «مصاب.. والأعمار بيد الله».


وقبيل ذلك، قال القائد العسكري البارز في المجلس الوطني الانتقالي الليبي عبد المجيد مليقطة لوكالة «رويترز» انه يعتقد أن سيف الإسلام يتحرك في موكب من ثلاث سيارات مصفحة في محاولة للفرار من الثوار الذين اجتاحوا مدينة سرت وقتلوا والده. وأضاف أن مقاتلي المجلس في المنطقة بـ«حالة تأهب كامل». وقال قائد آخر، لقناة «العربية» الإخبارية، إن قافلة من 19 سيارة دخلت بلدة العزيزية، 60 كيلومترا جنوب غربي العاصمة طرابلس، وانه يعتقد أن سيف الإسلام كان ضمنها.


يأتي هذا بعدما أكد مسؤول عسكري ليبي وبعض القادة الميدانيين مقتل سيف الإسلام القذافي أول من أمس جنبا إلى جنب مع والده.


فرار السنوسي
من جهة أخرى، قال وزير خارجية النيجر أول من امس انه علم من دول غربية أن عبد الله السنوسي رئيس الاستخبارات السابق لنظام القذافي فر عبر الحدود إلى أقصى شمال النيجر.


وقال وزير خارجية النيجر محمد بازوم لـ«رويترز» هاتفيا من النيجر: «يبدو انه في أقصى شمال النيجر وقد علمنا ذلك من دول غربية». وأضاف أن بريطانيا «كانت أول من قدم معلومات عن مكان السنوسي لكن تم تأكيدها من جانب حكومات غربية أخرى». وذكر بازوم انه «بسبب الطبيعة النائية للمنطقة يصعب على حكومة نيامي أن تؤكد هذه المعلومات».


وأكد مصدر دبلوماسي غربي في باريس أن السنوسي يعتقد انه «مختبئ في شمال النيجر».


والسنوسي مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية عن جرائم في حق الإنسانية. واتهم صهر القذافي بأنه أمر بقتل واضطهاد مدنيين في أنحاء ليبيا خلال الانتفاضة على حكم العقيد.


ومن المنتظر أن تثير هذه المعلومات ضغوطا كبيرة على النيجر باعتبار أن السنوسي مطلوب لدى المحكمة الجنائية مع نجل القذافي سيف الإسلام.


وكان عشرات من الموالين والمقربين من العقيد المقتول، ومنهم الساعدي أحد أبنائه، فروا في سبتمبر الماضي إلى النيجر التي ترفض حتى الآن مطالبات دولية وإقليمية بتسليمهم، داعية مسؤولي المجلس الانتقالي لإرسال محققين لاستجواب المعنيين.


المصادر : وكالات

0 جواب لـ ” اعتقال سيف الإسلام في زليتن والسنوسي فر إلى النيجر“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.