أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

قوات القذافي تفاجئ طرابلس وتشتبك مع الثوار

بتاريخ : الجمعة، 14 أكتوبر 2011 | الأعمدة : ,


فاجأت عناصر موالية للعقيد الليبي المخلوع معمر القذافي أمس سكان العاصمة طرابلس بأول ظهور مسلح لها منذ سقوط المدينة في أيدي الثوار الشهر الماضي وخاضوا اشتباكات مع قوات الثوار، بينما أرسل ثوار ليبيا المزيد من الدبابات الى مدينة سرت لاعادة تجميع صفوفهم في محاولة لكسر شوكة مقاومة قوات العقيد المخلوع معمر القذافي في مسقط رأسه.

وقال شاهد من وكالة «رويترز» وسكان ان معركة بالاسلحة اندلعت في العاصمة الليبية طرابلس بين مجموعة يتراوح عدد أفرادها بين 20 و50 مقاتلا مؤيدا للعقيد المخلوع معمر القذافي وثوار ليبيا. وهرعت قوات الثوار على متن شاحنات صغيرة مكشوفة باتجاه الموقع في حي ابو سليم الذي يعد مركزا لمؤيدي القذافي. وقال الشاهد ان الجانبين تبادلا اطلاق النار من الاسلحة الآلية والرشاشات الثقيلة. وقال سكان بالمنطقة ان مجموعة المسلحين ظهرت في أبو سليم في وقت سابق وأخذوا يرددون شعارات مؤيدة للقذافي.

إلى ذلك، ذكر صحافي من وكالة «فرانس برس» ان قوات المجلس الوطني الانتقالي كانت تتمركز قرب مقر قيادة الشرطة، الموقع الذي تراجعت اليه اول امس بعد انسحابها كيلومترين تحت نيران قوات القذافي.

وواجهت قوات العقيد القذافي في الحيين السكنيين «دولار» و«رقم 2» شمال غرب المدينة، مقاومة شرسة لم تكن متوقعة مما ادى الى تباطؤ تقدم قوات المجلس الذي كان يأمل في السيطرة على سرت خلال ايام. واوضح قائد كتيبة «شهداء ليبيا الحرة» على الجبهة ناصر مقصبي: «استخدمنا المدفعية لقصف الحيين». واضاف ان «الوضع لم يتغير اليوم (أمس) ونطوق الحيين».

ننتظر الأوامر
وقال مراسل فرانس برس انه كانت هناك محاولة للاقتراب «من الحي حيث تتواصل المعارك لكن فريقنا للاستطلاع اضطر للعودة ادراجه بسبب القناصة الذين تمركزوا حول الموقع». وقال صحافي «فرانس برس» ان الجزء الاكبر من قوات المجلس الوطني الانتقالي شرق احد الحيين، تتمركز في مقر الشرطة. وقال مقاتل يدعى عبد السلام فرجاني: «ننتظر الاوامر، معركة سرت ستنتهي قريبا لكن الحرب في ليبيا لن تنتهي الا مع اعتقال القذافي» فيما كانت ثلاث دبابات تتمركز لقصف مركز قيادة عسكري يعتبر رمزا للنظام السابق.

والقناصة المختبئون في المباني هم أكبر عقبة تعترض طريق السيطرة على سرت. وتستخدم الدبابات في قصف المباني من مسافة قريبة واخراج القناصة منها. والى جانب الدبابات استعدت عشرات الشاحنات وأفراد المشاة للمعركة.


نصيحة بالاستسلام
ورفرفت الاعلام الخضراء التي ترمز الى حكم القذافي الذي استمر 42 عاما فوق مباني سرت. ويعتقد أن القذافي مختبئ في مكان ما بالصحراء الليبية الشاسعة. ونفى مسؤول كبير في المجلس الوطني الانتقالي تصريحات أدلى بها مسؤولون اخرون في الحكومة الجديدة أفادت باعتقال المعتصم نجل القذافي في سرت.

وقال قائد في المجلس ان قوات القذافي المحاصرة لم تعد تستخدم الاسلحة الثقيلة وانه يبدو أنها فقدت تماسكها كقوة قتالية. وأضاف القائد: «لاحظنا الآن أن كل واحد منهم يقاتل دفاعا عن نفسه. حاولنا أن نقول لهم كفى وأن ننصحهم بالاستسلام لكنهم لم يفعلوا».

0 جواب لـ ” قوات القذافي تفاجئ طرابلس وتشتبك مع الثوار“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.