أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

حقوقيون في مجال الهجرة ينتقدون "إقصاء" مغاربة الخارج من الاستحقاقات المقبلة

بتاريخ : الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011 | الأعمدة : ,


انتقد ناشطون حقوقيون مهتمون بقضايا الهجرة موقف الحكومة مما وصفوه ب"الإقصاء الممنهج" للمواطنين المغاربة المقيمين في الخارج من المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية ، وذلك من خلال اعتماد التصويت عن طريق الوكالة .


وانتقد عبده المنبهي، رئيس جمعية المركز الأورومتوسطي للهجرة والتنمية بهولندا، في لقاء صحفي عقده " تجمع مغاربة أوروبا" مؤخرا بالرباط ، ما اعتبره تعليلات واهية " لحرمان المهاجرين المغاربة من المشاركة في الانتخابات عبر التصويت " الشخصي والسري".


وأشار إلى ماوصفه ب" حالة الغضب" التي انتبات أوساط أفراد الجالية المغربية بالخارج ازاء " المواقف المزدوجة" للأحزاب السياسية المغربية في تعاطيها مع موضوع مشاركة تلك الجالية في الانتخابات.


وأكد أن الفاعلين في جمعيات المجتمع المدني من المغاربة المقيمين في الخارج سيواصلون العمل من أجل وضع منظور للدفاع عن حقوق المهاجرين وكذا مفهوم المواطنة والديمقراطية التشاركية ، إضافة إلى الدور المطلوب من مجلس الجالية المغربية بالخارج .


وبدورها اعتبرت البرلمانية نزهة الوافي أن مقترح تصويت المغاربة المقيمين بالخارج بالوكالة قد يفتح الباب أمام " تلاعبات وتزوير لإرادة الناخبين".


واستغربت في هذا الإطار رفض الحكومة إدماج المغاربة المقيمين بالخارج في اللائحة الوطنية إلى جانب النساء والشباب من خلال مرشحين تقترحهم الأحزاب السياسية.


أما الباحث في مجال الهجرة عبدالكريم بلكندوز ، فقد عزا "إقصاء" المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج من " التصويت الحر" خلال الانتخابات المقبلة من بين أسباب أخرى إلى " عدم تحكم السلطات في الخريطة الانتخابية بالمهجر، والتعلل بصعوبات مادية وتقنية".


وذكر أن قرار المجلس الدستوري الذي أقر بدستورية التصويت عن طريق الوكالة اكتفى بالاعتماد على "الناحية الشكلية ولم يناقش البعد السياسي" في الموضوع ، معتبرا أن مبدأ التصويت هذا يظل محفوفا بالمخاطر نظرا لغيات عامل المراقبة الصارمة.

المصدر : و.م.ع


0 جواب لـ ” حقوقيون في مجال الهجرة ينتقدون "إقصاء" مغاربة الخارج من الاستحقاقات المقبلة“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.