أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

اختيار السياسي التونسي مصطفى بن جعفر رئيسا للمجلس التأسيسي في تونس

بتاريخ : الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011 | الأعمدة : ,


تم اليوم الثلاثاء، اختيار السياسي التونسي، مصطفى بن جعفر، زعيم حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، رئيسا للمجلس الوطني التأسيسي المنتخب، الذي سيتولى صياغة دستور جديد في تونس والإشراف على إدارة مؤسسات الدولة خلال المرحلة الانتقالية، التي سوف تستمر سنة يتم خلالها تنظيم انتخابات رئاسية وأخرى تشريعية.


وكان ثلاثة أعضاء قد قدموا ترشيحاتهم لمنصب رئاسة المجلس، وهم بالإضافة مصطفى بن جعفر، باسم تحالف الأغلبية، السيدة مية الجريبي، الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي باسم كتلة المعارضة ومحمد براهم عن حركة الشعب، الذي سحب ترشحه لفائدة مرشحة المعارضة.


وفاز بن جعفر ب` 145 صوتا ، مقابل 68 صوتا ، فازت بها مي الجريبي .


وتعهد بن جعفر لدى تقديمه لترشيحه بالعمل على "توحيد الصفوف والآراء داخل المجلس خدمة لأهداف ثورة تونس العظيمة".


وكان بن جعفر معارضا صلبا لنظام الرئيس السباق، زين العابدين بن علي، وهو مناضل يساري، لم يمنعه تشبثه بمبادئ اليسار من التعاطي بواقعية مع متطلبات السياسة، الأمر الذي جعله، يدخل في تحالف مع شريك سياسي يخالفه اديولوجيا، وهو حزب حركة النهضة (إتجاه إسلامي).


وكان حزب التكتل الديمقراطي، الذي أسسه بن جعفر في منتصب الثمانينات، قد فاز في انتخابات المجلس التأسيسي، التي جرت في 23 أكتوبر الماضي ب` 20 مقعدا، فقرر التحالف مع حزبي النهضة (89 مقعدا) والمؤتمر من أجل الجمهورية، ذي الاتجاه اليساري القومي (29 مقعدا) وتشكيل ائتلاف ثلاثي بأغلبية 138 مقعدا من بين 217 مقعدا في المجلس.


وفي إطار هذا التحالف، تم ترشيح بن جعفر لرئاسة المجلس، فيما يرشح رئيس حزب المؤتمر، منصف المرزوقي ، لمنصب رئيس الجمهورية المؤقت وأمين عام حركة النهضة ، حمادي الجبالي لرئاسة الحكومة المقبلة.


ويصف المقربون من مصطفى بن جعفر، بكونه "سياسي ديمقراطي ومعارض متشبث بمبادئه، لا يتنازل بسهولة عن مواقفه، وإن كان في الآن ذاته يعتبر رجل المرونة والحوار الهادئ ، الأمر الذي يؤهله لرئاسة المجلس التأسيسي".


وقد ولد بن جعفر، النقابي والناشط الحقوقي، في 9 ديسمبر 1940 في حي (باب سويقة) الشعبي بتونس العاصمة، حيث عاش في أسرة متواضعة، ودرس الطب في فرنسا وهو متزوج من مواطنة فرنسية ولديه أربعة أطفال.


ويأخذ خصومه السياسيون على حزبه ،كونه مقرب من فرنسا ، بسبب علاقاته المميزة مع الحزب الاشتراكي الفرنسي وعضويته في الاشتراكية الدولية، وهو ما يرد عليه بن جعفر بالتأكيد على تشبثه بأصوله الوطنية وثقافته العربية الإسلامية، منوها في الآن ذاته بتضامن الاشتراكيين الفرنسيين ومنظمات حقوق الانسان في فرنسا مع المعارضين التونسيين في ما كانوا يتعرضون له من قمع في عهد النظام السابق.


وتعود بداية حياته السياسية إلى نهاية خمسينات القرن الماضي، عندما ناضل في الحزب الاشتراكي الدستوري الحاكم بزعامة الرئيس التونسي الراحل ،الحبيب بورقيبة، قبل أن يؤسس فيما بعد حزبا جديدا تحت اسم (حركة الديمقراطيين الاشتراكيين)، وأخيرا غادر هذه الحركة ليؤسس حزب التكتل الديمقراطي سنة 2002 ، وباسم هذا الحزب ترشح بن جعفر لمنافسة الرئيس السابق بن علي في الانتخابات الرئاسية لعام 2009.

المصادر : وكالات

0 جواب لـ ” اختيار السياسي التونسي مصطفى بن جعفر رئيسا للمجلس التأسيسي في تونس“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.