أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

30 % من قيادات تونس الجديدة من سجون ابن علي

بتاريخ : الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2011 | الأعمدة : ,


لم يكن التونسيون يتصورون أن المبعدين عن الساحة السياسية إما بالنفي وإما السجن إبان نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي أو حتى في عهد الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة أن يعودوا إليها من أوسع أبوابها بعد «ثورة الياسمين».

فالمتتبع للسيرة الذاتية لقادة تونس الجدد سرعان ما يلاحظ أن لكل واحد منهم تاريخاً حافلاً بالمعاناة إما خلف القضبان وإما الإبعاد و مضايقة أهله وذويه، وعلى رأس هؤلاء القادة، رئيس تونس الجديد المنصف المرزوقي الذي عاش العشرة الأعوام الأخيرة في منفاه الاختياري في فرنسا بعد أن جرب السجن الانفرادي أربعة شهور في العام 1994، ولم يتم الإفراج عنه إلا بتدخل شخصي من الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا.

ولم يكن المرزوقي الضحية الوحيدة لنظام ابن علي الذي استحوذ على الحكم 23عاماً، بل امتدت القائمة لتشمل 12 شخصية من بين 41 يحتلون أحد المراكز الأساسية في تونس «الجديدة» ومن أبرزها رئيس الحكومة حمادي الجبالي الذي أمضى 15 عاما خلف القضبان تنفيذا للحكم الصادر ضده من المحكمة العسكرية في العام 1991، في حين ذاق وزير الداخلية الجديد المهندس علي العريض جميع ألوان التعذيب البدني في أروقة الوزارة التي يشرف عليها اليوم حيث قضى 15عاما في السجن بعد أن حوكم في العام 1991 بتهمة «التآمر على أمن الدولة والمشاركة في الإعداد لانقلاب على نظام الحكم».

المصادر : وكالات

0 جواب لـ ” 30 % من قيادات تونس الجديدة من سجون ابن علي“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.