أهـم الأنبــاء

كوكاكولا لنبني غذا أفضل

جماهير ريال مدريد وبرشلونة تتوحد ضد الحكم.. فمن الظالم ومن المظلوم؟

بتاريخ : الخميس، 26 يناير 2012 | الأعمدة : ,


أثار الحكم فرناندو تيكسيرا فيتيينيس الذي أدار كلاسيكو إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا بين برشلونة وريال مدريد الكثير من الجدل بين جماهير الفريقين.


وتبادل جمهور الفريقين اتهام فيتيينيس بأنه ظلم فريقهما، لكن الحقيقة أن الحكم كان مستواه أقل كثيرا من مستوى المباراة، التي تعد الأقوى بين مباريات الكلاسيكو الأخيرة.


وكان مستوى الحكم ذاته خلال مباراة أوساسونا وفالنسيا في الدوري المحلي قد وجه إنذارا للفريقين، حيث تعرض لقدر كبير من الانتقادات من المتابعين.


لكن فيتيينيس لم يتفادى أخطاء الماضي القريب، ليوحد جمهور الغريمين المتصارعين للمرة الأولى على شيء واحد هو انتقاده!


والطريف أن الحكم سبق له وأدار مباراة ذهاب كأس السوبر الإسباني بين الفريقين وانتهت المباراة بالتعادل 2-2، وهي النتيجة ذاتها التي آلت إليها مباراة الأربعاء.


وفي تحليل لأداء حكم الكلاسيكو نشرته صحيفة ماركا المقربة من ريال مديد، عرضت الصحيفة المدريدية أكثر اللقطات إثارة للجدل وحللتها كالتالي:

لا إنذار للاس ضد ميسي (قرار خاطئ)
الصحيفة أكدت أنه كان على الحكم إشهار البطاقة الصفراء الثانية في وجه لاعب وسط ريال مدريد، نظرا لأن ميسي كان مر بالكرة بالفعل والالتحام كان بغرض العرقلة لا لاستخلاص الكرة.

لكن بدلا من ذلك حصل إيكر كاسياس على البطاقة الصفراء لفصله بين لاعبي الفريقين!


لا بطاقة لبيبي ضد سيسك (قرار خاطئ)
مرة أخرى يدخل بيبي دائرة الجدل بسلوكياته المرفوضة، حيث لم يتوقف عن محاولة إيذاء لاعبي برشلونة، وفي تلك اللقطة بدا واضحا الاعتداء على فابريغاس بالمرفق.

لاعبو برشلونة اعترضوا مرة أخرى أملا في حصول بيبي على البطاقة الحمراء، لكن الغريب أن الحكم لم يشهر الصفراء حتى!


لا ركلة جزاء ضد بوسكيتس (قرار صحيح)
للوهلة الأولى بدت الكرة وكأنها لمسة يد للاعب الوسط الدفاعي للفريق الكاتالوني، لكن الإعادة أوضحت أن يد اللاعب كان ثابتة في مكانها الطبيعي، فضلا عن اصطدامها بالقفص الصدري للاعب.

لا ركلة جزاء ضد أبيدال (قرار صحيح)
تؤكد الصحيفة المدريدية أن الكرة في الأساس ركلة حرة غير مباشرة ضد سيرخيو راموس لكونها "لعبة خطرة"، فضلا عن انتفاء نية اصطدام اليد بالكرة.



إلغاء هدف راموس (قرار صحيح)
مرة أخرى قرار صعب يتخذه الحكم المثيل للجدل، ولأول وهلة بدا هدف راموس من ضربة رأس في شباك برشلونة صحيحا، لكن الإعادة أظهرت أن مدافع ريال مدريد جذب ذراع ألفيش قبل لعب الكرة برأسه.

لا ركلة جزاء ضد أليكسيس (قرار صحيح)
طالب مهاجم برشلونة بركلة جزاء بعد التحام مع بيبي، لكن ماركا أكدت على صحة قرار الحكم، حيث ترى الصحيفة أن الالتحام كان عاديا ولا يوجد فيه أي خطأ يستحق معاقبته باحتساب ركلة جزاء.


لا ركلة جزاء ضد بنزيمة (قرار صحيح)
أقل اللعبات إثارة للجدل، حيث أظهرت الإعادة بوضوح أن المهاجم الفرنسي سقط بعد فشله في ترويض الكرة، وهو ما شددت عليه الصحيفة الإسبانية ذائعة الصيت.

هذا كان تحليل صحيفة ماركا الإسبانية للقطات المثيرة للجدل، فما تحليلك أنت عزيزي القارئ؟

المصدر : اورونيوز

0 جواب لـ ” جماهير ريال مدريد وبرشلونة تتوحد ضد الحكم.. فمن الظالم ومن المظلوم؟“

شاركنا بتعليقك

آخر المقالات

مرئيـات

Minkome.com | منكم.كوم | Conception et développement : SAM CORP تنويه :جميع التعليقات هي مسؤولية مؤلفيها ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر هذا الموقع.